تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
الأحكام في الشريعة
#1
[CENTER]بسم الله الرحمن الرحيم[/CENTER] الأحكام في الشريعة الإسلامية كما ذكر العلماء خمسة ( وبعضهم يعدها سبعة كما يأتي عن الزبد ) :


  1. الفرضية : والفرض هو لغة : النصيب واللازم, وشرعاً : ما طلبه الشارع طلباً جازماً, أو الذي يثاب على فعله ويعاقب على تركه ( ويخرج من ذلك فرض الكفاية الذي إذا فعله البعض سقط الإثم والحرج عن الباقين ..كإقامة الشعائر من الأذان وتجهيز الميت ورد السلام على جماعة .. الخ فلا يعاقب على تركه إلا لم يفعله فيأثم الجميع ممن قدر عليه ) . ويرادفه في المعنى : الواجب , اللازم , المتحتم , المكتوب .
  2. الندب : والمندوب هو ما طلبه الشارع طلباً غير جازم , أو الذي يثاب على فعله ولا يعاقب على تركه فمن فعله نال الثواب والأجر ومن لم يعله فلا شيء عليه لكن يفوته الثواب ... ويرادفه في المعنى : السنة , المستحب .
  3. الحرمة : والحرام هو ما نهى الشارع عنه , أو الذي يثاب على تركه ويعاقب على فعله ..
  4. الكراهة : والمكروه هو ما طلب من المكلف الكف عنه طلباً غير جازم , أو الذي يثاب على تركه ولا يعاقب على فعله ...
  5. الإباحة : والمباح هو الذي لا يثاب على فعله ولا على تركه ولا يعاقب على فعله أو تركه .. أي فعله وتركه سواء .. لكن إذا دخلت عليه النية الصالحة صيرته صالحاً وأثيب عليه كما ذكرنا في موضوع ( [size=5]النية قبل العمل[/size] ) .
وقد عدها ( سبعة ) وأحسن نظمها صاحب الزبد : أحمد بن حسين بن رسلان , فقال :

[CENTER]أَحـكــامُ شَـــرعِ اللهِ سَــبــعٌ تُـقْـسَــمُ ** الــفــرضُ والـمَـنــدُوبُ والـمُــحَــرَّمُ
والـرَّابِـعُ المَـكـروه ُثـــمَّ مـــا أُبـيــحْ ** والسادِسُ الباطِـلُ واخْتِـم بالصَّحِيـحْ
فالـفـرضُ مــا فـــي فِـعـلِـهِ الـثَّــوَابُ ** كـــــذا عــلـــى تــارِكِـــهِ الــعِــقَــابُ
ومـنــه مَـفــروضٌ عـلــى الـكِـفَـايـةِ ** كَــــرَدِّ تَـسـلـيــمٍ مِـــــنَ الـجَـمَـاعَــةِ
والسُّـنَّـةُ الـمُـثـابُ مَـــن قَـــد فَـعَـلَـه ** ولَــــم يُـعَـاقَــبِ امــــرُؤٌ إِن أَهـمَـلَــه
ومِـنــهُ مَـسـنــونٌ عــلــى الـكِـفَـايـةِ ** كـالـبَـدْءِ بـالـسَّــلامِ مِــــن جَـمَـاعَــةِ
أَمَّـــا الــحَــرَامُ فـالـثــوابُ يَـحْـصُــلُ ** لـــتـــارِكٍ وآثِــــــمٌ مَــــــن يَــفــعَــلُ
وفــاعِــلُ الـمَـكــرُوهِ لَــــم يُــعَــذَّبِ ** بَــــل إِن يَــكُــفَّ لامـتِـثَــالٍ يُــثَـــبِ
وخُــــصَّ مــــا يُــبَــاحُ بـاسـتِــوَاءِ ** الـفِـعـلِ والـتَّــركِ عـلــى الــسِّــوَاءِ
لـكِــنْ إذا نَــــوَى بـأكْـلِــهِ الــقُــوَى ** لِـطَـاعَـةِ اللهِ لَـــهُ مَـــا قـــد نَــــوَى
أمـا الصحـيـحُ فــي العِـبَـاداتِ فـمـا ** وافَـــقَ شَـــرْعَ اللهِ فـيـمَــا حَـكَـمَــا
وفـــي المُـعَـامَـلاتِ مــــا تَـرَتَّـبَــتْ ** عـلــيــهِ آثـــــارٌ بِــعَــقــدٍ ثَــبَــتَــتْ
والبـاطِـلُ الفـاسِـدُ للصحـيـحِ ضِـــدْ ** وَهْـوُ الــذي بَـعـضُ شُـرُوطِـهِ فُـقِـدْ [/CENTER]
والله أعلم .
الرد
#2
جزاك الله خير على الفائدة ............
الرد


التنقل السريع :


يقوم بقرائة الموضوع: بالاضافة الى ( 1 ) ضيف كريم